Diamond    Sponsor

    On the dawn of Monday 4th of July 1994 , Jeddah city witnessed the birth of ALMANAHIL  and ALSARAWAT private schools for boys, an educational edict that carries with it the fulfillment of loyalty to this country and guided by ambition with determination to be an entitled place for excellence and success through professional planning and embracing the future by providing qualitative education to our students in general education in its three stages primary , intermediate and secondary.

 

    And then, after the schools stood on a solid educational ground and began to expand, Mr. Shakir bin Mohammed Al-Osaymi the general manager of the schools, introduced the Egyptian curriculum to be taught next to the Saudi one.

 

VISION of SCHOOLS:

A learner proud of his religion, patriotic to his homeland, producer of knowledge and a global competitor.

 

The MESSAGE:

 Providing education and learning in a manner consistent with global trends through the Kingdom’s educational policies and in an attractive and safe learning environment that promotes skills and abilities, enriches scientific research and encourages innovation and creativity.

حينما بزغ فجر يوم 4 – 7 – 1994 هـ كانت مدينة جدة على موعد مع ميلاد صرحٍ تعليميٍّ سامق يحمل بين طياته وفاءً ببيعة لوطن فاض عطاؤه لكل من استظل بعطائه ويخط بالطموح والعزيمة عقد اتفاق مع الريادة والنجاح وموعدًا مع الإنجاز والتميز بتخطيطٍ مهنيٍ متخصص وتطلعٍ لمعانقة المستقبل فكان تأسيس مدارس المناهل والسروات الأهلية للبنين بجدة إيذانا بنشوء كيان هدفه تقديم تعليم نوعي لأبنائنا الطلاب في التعليم العام بمراحله الثلاث (الابتدائية – المتوسطة – الثانوية).

ثم بعد ثبات أقدامها ورسوخ قواعدها وقفت على أرض تعليمية صلبة وبدأت تتوسع الإدارة العامة لمدارس المناهل والسروات ممثلة في قلبها النابض وعرابها الأزلي الأكاديمي المخضرم وأحد أكبر رجالات التعليم، الأستاذ الفاضل شاكر بن محمد العصيمي. فكان أن تم ادخال مسارا جديدا لمناهج الدراسة واعتماد المنهج المصري.

انطلقت رؤيتها من رؤية أرض الحرمين رعاها الله وقادتها المخلصين متدثرة برداء الفخر والاعتزاز بهذا الوطن فكانت الرؤية والرسالة التي وضعت نصب عينها مستقبله وتقدمه وازدهاره:

الرؤية:

متعلم .. معتز بدينه .. منتم لوطنه ..  منتج للمعرفة .. منافس عالميًا

الرسالة:

تقديم تعليم وتعلم متميز للجميع بما يواكب التوجهات العالمية , في ضوء السياسات التعليمية للمملكة وبمشاركة مجتمعية , في بيئة تعليمية جاذبة وآمنة ترتقي بالمهارات والقدرات وتثري البحث العلمي وتشجع على الابتكار والإبداع.